منتديات طائر المساء


منتديات طائر المساء

ثقافى اجتماعى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عبدالله بن رواحة رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شوق الخاطر
مراقبة عامه
مراقبة عامه
avatar

عدد الأوسمة التي حصل عليها العضو :: 3
رقم العضوية : 98
عدد المساهمات : 7940 العمر : 32

مُساهمةموضوع: عبدالله بن رواحة رضي الله عنه   الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 6:15 am

هو أبا محمد عبدالله بن رواحة بن ثعلبة الأنصاري الخزرجي رضي الله عنه. صحابي كان يكتب في الجاهلية ويقول الشعر، شهد العقبة الأولى والثانية نقيباً عن أهله، وشهد بدرًا وأحدًا والخندق


آخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين المقداد، شارك في غزوة بدر وأرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد انتهائها إلى المدينة ليبشر المسلمين بالنصر وشهد ما بعدها من المشاهد إلى أن استشهد في غزوة مؤتة. كان كثير التعبد لله فكان إذا لقي الرجل من أصحابه يقول له: تعال نؤمن ساعة. وأثنى عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: رحم الله عبدالله بن رواحة إنه يحب المجالس التي تتباهى بها الملائكة. وقال فيه: نعم الرجل عبدالله بن رواحة. روي أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب فسمعه يقول: اجلسوا. فجلس مكانه خارج المسجد حتى فرغ النبي صلى الله عليه وسلم من خطبته، فقال له: زادك الله حرصاً على طواعية الله وطواعية رسوله. وكان أول خارج إلى الغزو وآخر قافل منه، وكان أحد الشعراء الثلاثة الذين تصدوا للمشركين ودافعوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن الإسلام والمسلمين. ومن شعره في النبي صلى الله عليه وسلم :

أَنتَ النَبِيُّ وَمَن يُحرَم شَفاعَتَهُ يَومَ الحِسابِ فَقَد أَزرى بِهِ القَدَرُ
فَثَبَّتَ اللَهُ ما آتاكَ مِن حَسَنٍ تَثبيتَ موسى وَنصراً كَالَّذي نُصِروا
يا آلَ هاشِمَ إِنَّ اللَهَ فَضَّلَكُم عَلى البَرِيَّةِ فَضلاً ما لَهُ غِيَرُ


فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : وأنت فثبتك الله يا بن رواحة.

ومن أحسن ما مدح به النبي صلى الله عليه وسلم قول عبدالله بن رواحة:

لَو لَم تَكُن فيهِ آياتٌ مُبَيَّنَةٌ كانَت بَديهَتُهُ تُنبيكَ بِالخَبَرِ

وفي عمرة القضاء قال بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم :

خَلُّوا بني الكُفَّار عَنْ سَبيلِهِ نَضْرِبُكُمْ عَلَى تَنْزِيلِهِ
ضَرْبًا يُزِيلُ الهَامَ عَنْ مَقِيلِهِ وَيُذْهِلُ الخَلِيلَ عَنْ خَلِيـله


فقال له عمر بن الخطاب: يا بن رواحة أفي حرم الله وبين يدي رسول الله ؟!. فقال النبي صلى الله عليه وسلم : خل عنه ياعمر، فوالذي نفسي بيده لكلامه أشد عليهم من وقع النبال.
وفي سنة ثمان للهجرة أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشاً لمواجهة الروم وأمّـر عليه زيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب وعبدالله بن رواحة، فإن استشهدوا فليرتض المسلمون رجلاً فليجعلوه عليهم. ولما أرادوا الخروج بكى عبدالله ،فقالوا: ما يبكيك يا بن رواحة ؟ فقال أما والله مابي حب الدنيا ولا صبابة إليها، ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ (
وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا )[مريم:71] فلست أدري كيف لي بالصدر بعد الورود ؟ فقال المسلمون: صحبكم الله وردكم إلينا صالحين ودفع عنكم، فأجابهم عبدالله مبيناً تطلعه إلى الشهادة:

لَكِنَّني أَسأَلُ الرَحمَنَ مَغفِرَةً وَضَربَةً ذاتَ فَرغٍ تَقذِفُ الزَبَدا
أَو طَعنَةً بِيَدَي حَرّانَ مُجهِزَةً بِحَربَةٍ تُنفِذُ الأَحشاءَ وَالكَبِدا
حَتّى يُقالَ إِذا مَرّوا عَلى جَدَثي أَرشَدَهُ اللَهُ مِن غازٍ وَقَد رَشَدا


ثم ساروا حتى بلغوا بادية الشام فعلموا بأن الروم مئتا ألف بينما جيش المسلمين ثلاثة آلاف. فأرادوا أن يتوقفوا ويرسلوا إلى رسول الله ليعلموه فشجعهم عبدالله بن رواحة على المضي إلى الجهاد. وسمعه زيد بن أرقم ذات ليلة يقول:

إذا أدنيتني وحملت رحلـي --- مسيرة أربع بعد الحســاء

فشأنك فانعمي وخلاك ذم --- ولا أرجع إلى أهلي ورائـي

وجاء المؤمنـون وغادروني --- بأرض الشام مشهور الثّواء


فبكى زيد، فضربه عبدالله بالدرة وقال: ما عليك يالكع أن يرزقني الله الشهادة وترجع أنت. ولما دار القتال استشهد زيد وجعفر فحمل الراية عبدالله وهو يقول:

هل أنت إلا إصبع دمـــــيت *** وفي سبيل الله ما لقيت
يا نفس إلا تقتلي تـمـوتـي *** هذا حياض الموت قد صليت
وما تمنـيت فـقـد لــقـيت *** إن تفعلي فعلهمـا هـديت
وإن تأخرت فقد شـقـيت


ثم قال يا نفس إلى أي شيء تتوقين؟ إلى فلانة (امرأته) فهي طالق وإلى فلان وفلان ـ غلمانه ـ فهم أحرار وإلى بستان له فهو لله ولرسوله. ثم قال:

يانفس مالك تكرهين الجنـه *** أقسم بالله لـتـنـزلـنـه
طائعة أولا لتـكـرهـنـه *** فطال ما قد كنت مطمئنـه
هل أنت إلا نطفة في شنـه *** قد أجلب الناس وشدو الرنه


فاندفع يقاتل ببسالة لا مثيل لها، فطعن فاستقبل الدم بيده فدلك به وجهه وقال: يا معشر المسلمين ذبوا عن لحم أخيكم، وظل يقاتل حتى لقي ربه رضي الله عنهم جميعاً. وأخبر الوحي رسول الله صلى الله عليه وسلم بما حصل في الغزوة فحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحابة بذلك والمعركة مازالت تدور. ولعبدالله بن رواحة ديوان شعر معظمه في الدفاع عن الإسلام وهجاء المشركين وحض النفس على التقوى و الجهاد وطلب الشهادة رضي الله عنه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبادى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد اوسمة العضو 1
رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 7565

مُساهمةموضوع: رد: عبدالله بن رواحة رضي الله عنه   الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 2:51 pm



تسلم الايادى
 
مشكور ه......................... ....................مشكوره
مشكوره... ......مشكوره.............. .......مشكوره.........مشكو ره
مشكوره.............مشكوره.. .......... ..مشكور............... مشكوره

مشكوره.................... ....مشكور ه......................... ...مشكوره
مشكوره... ......................... ......................... .....مشكوره
مشكوره. ......................... ......................... ...مشكوره
مشكوره.................... ................. ......... مشكوره
مشكوره.................... ...................مشكور ه

مشكوره................ ................مشكوره
مشكوره............. ..........مشكور ه
مشكوره.......... .......مشكور
مشكوره.....مشكوره
مشكوه رمشكوره
مشكوره
بارك الله جهودك


















طرح جميـــــل ..||
دام التألق ... ودام عطاء نبضك
كل الشكر لهذا الإبداع,والتميز...!!
وبآنتظار روائع جديدك بكل شوق...!
ودي وعبق وردي ..||






عبـــــــــــــــــــــــــــــــادى
.

سأحول قلبى بماحوى من احاسيس ومشاعر الحب والود والحنيه والوفاء الى احرف وكلمات وارسلها سفيرا من قلبى الصافى الى قلوبكم الطاهره وافتحها بمفتاح الصدق والوفاء واكتب على جدرانها بريشة الحب بعد ان اغمسها فى ماء الصفاء والنقاء والبراءه والحياء احبكم احبكم احبكم اخوه واخوات لا لشى الا لانى احبكم فى الله ابتغاء ظله يوم لاظل الا ظله ولازال بداخلى طفل برىء يسبح فى عالم الروح الجميل ويرفض الخروج الى عالم الماديات والدنيا واكدارها
من قدرك بالقدر غطيه ومن ينصحك خوذ منه ومن يودك ما تبخل عليه واصحاى من عطية المنه
ومن تعرفه زين خاويه وصاحب الخطاء حيد عنه والجار بالخطاء ما تزابيه وان غاب اسأل عنه
ودوم خوك من السوء حاميه والشر له ما تكنه والديك كيفهم ما فيه ان غابوا اتغيب المحنه

الصدق وجدانى والصرحه عنوانى والاحترام كيانى حساس وكلى احساس ولااجرح شعور الناس ولو جرحونى

واذا جلست بين الزهور وسمعت خرير الماء بين الصخور وعلى الاشجار تغريد الطيور فتذكر كاتب هذه السطور
مع ارق واعذب واعطر تحيات

عبادى











مع اجمل تحيات








عباااااااااااااادى













عبـــــــــــــــــــــــــــــــادى





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bird1.montadarabi.com
شوق الخاطر
مراقبة عامه
مراقبة عامه
avatar

عدد الأوسمة التي حصل عليها العضو :: 3
رقم العضوية : 98
عدد المساهمات : 7940 العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: عبدالله بن رواحة رضي الله عنه   الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 10:16 pm

جزاكم الله خيراً ع المرور الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبدالله بن رواحة رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طائر المساء :: المنتديات الاسلامية :: السيرة النبوية العطرة-
انتقل الى: