منتديات طائر المساء



ثقافى اجتماعى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  لم تخلق عبثاً !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوري
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

رقم العضوية : 9
عدد المساهمات : 50

مُساهمةموضوع: لم تخلق عبثاً !   الأحد يونيو 23, 2013 3:00 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مسآء \ صباح الخير



(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ).

كلام نسمعه و نفهمه لكن هل نطبقه ؟
الحياه مراحل لكل مرحله متطلباتها ، نفعل ونفعل ولا ننتظر من الجهة الأخرى رده الفعل .
قد تكون سلبيه و قد تكون إيجابيه !

وجدنا في هذا الكون لنقوم بترسيخ مالم يقم به احد و نقوم بنشر التعاليم ب قواعد راسخه ، ومبادئ فعاله ليكون العالم افضل ذو مميزات عالية .
لكل شخص امر يقوم به في هذه الحياه ، إن لم يفعله سيوجد ف داخله هواجس يتساءل من خلالها ما سبب وجوده في هذا الكون ،
عدا ان يقوم بتعاليمه الدينية و ما يتطلب في سبيل العيش .
أفعال تحدد مصيرنا ومصير هذا الكون الذي نحن بصدد ترميمه، فعلينا أن نحرص ان تكون أفعالنا مقننه و موزونة .

فكرة تررد في بالي كثيرا ، أحاول جاهدة أقنآع من حولي
لا أحد يستوعبهآ ..

هل هي حقيقة وكيف نطبقهآ ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: لم تخلق عبثاً !   الإثنين يونيو 24, 2013 9:55 pm


اختي جووري
اي عمل نقوم به في هده الحياة يجب ان نراعي فيه تعاليم ديننا
اذا عملنا علينا ان نراعي تعاليم الدين في العمل لان العمل عباده
في علاقاتنا مع من هم حولنا علينا ان نراعي في تعاملنا معهم ما يحثنا عليه الدين الاسلامي
في كل خطوه نخطوها وفي كل شي نقوم به علينا ان نراعي في دلك ما امرنا به الدين الاسلامي
وقل اعملو فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين
اضافه الى هذا لا ننسى اركان الدين الحنيف
لا ننسى صلاتنا والزكاة وغيرها من اركان الاسلام
فلا يحل العمل مقام الصلاة
هكذا نكون قد اعددنا لانفسنا اعمالا تقربنا من الله تعالى

يسلمو اختي جوري على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لم تخلق عبثاً !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طائر المساء :: المنتديات العامة :: قسم النقاش والحوار الجاد-
انتقل الى: